عن المدرسة

نبذة تاريخية ...

 

about logo

تأسست المدرسة عام 1992 ميلادية على يد الاستاذ/ محمد السيد جمال الدين  تحت مسمى مدرسة المنار الخاصة للغات وكانت حينها أول مدرسة خاصة بمدينة كفر الدوار وتخرج منها العديد من الأجيال منهم الاطباء والمهندسين والمحاسبين والمدرسين والضباط والمستشارين والمحامين إلى آخره من كافة التخصصات والمجالات .

اتخذ السيد/ سليمان ابراهيم هدهود قرار شراء المدرسة بتاريخ 29 يناير عام 2017 ميلادية ومن هذا التاريخ بدأت رحلة تطوير المدرسة إنشائياً ومعمارياً خلال 90 يوم من العمل الدؤوب أنتهت بالشكل الحالى وتم تغيير اسم المدرسة الى مدارس المصرية السويسرية للغات ولم يقتصر التغيير على الاسم & الناحية الإنشائية فقط بل امتد إلى التطوير الإدارى والفنى والتسويقى من خلال مجموعة من الخبراء المشهود لهم بالكفاءة وامتد العمل على خطوط متوازية فى إطار سيمفونية رائعة نتج عنها تطوير الصورة الذهنية للمدرسة وإعادة هيكلة الكادر التعليمى والإدارى وإضافة وجوه جديدة من القيادات والمعلمين والمعلمات.

وتم على هامش ذلك تغيير الأثاثات وتأمين المبنى وتأمين سلامة دخول وخروج الطلبة وإنشاء معمل حديث للحاسب الآلى وآخر للعلوم ومسرح مدرسى وتدشين صفحة للتواصل مع أولياء الأمور واتباع أحدث طرق التدريس وتحديث المناهج وتكللت هذه الإنجازات بزيادة أعداد الطلبة المنتسبين للمدرسة الذين نعتز بهم وبأولياء أمورهم الذين يعدون من صفوة مركز كفر الدوار وشرق مدينة الاسكندرية.

وبفضل الله أصبحت المدارس المصرية السويسرية للغات أحد أفضل المدارس الخاصة بالمنطقة وأصبحت رغم صغر مساحتها جوهرة تشع نور العلم والإبداع والأخلاق فنفتخر جميعاً بأن لهذه المدرسة تاريخ ممتد لأكثر من ربع قرن من الزمان شهدت على مدارها الكثير من الإنجازات ومرت ببعض الإخفاقات ولكنها عادت لتحيى شبابها وتستعيد قوتها على يد مجموعة من الشخصيات امتزجت خبراتهم وأحلامهم وخلفياتهم الثقافية فمنهم من يحلم بنقل تجربة معايشته للتجربة الأوروبية فى التعليم ومنهم الخبير فى مجال التعليم والخبير فى مجال التنمية البشرية وعلم التسويق كل ذلك امتزج فى قالب واحد وفى اتجاه واحد وهو اتجاه النجاح وتجاوز العقبات وكل ذلك لتقديم خدمة تعليمية وتربوية عالية المستوى لتخريج إنسان مصرى فعال فى بيئته ومشرف لأسرته ووطنه يعطى ويتواصل مع الآخر ويقبل الجديد.